وزير البترول : نفذنا مشروعات كبرى بمواصفات عالمية و حطمنا ارقاما قياسية

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أنه جار حالياً تنفيذ استراتيجية طموح لتطوير صناعة التكرير المصرية من خلال إنشاء مصافى جديدة وتوسعات إضافية ببعض المصافي الحالية حتى يتسنى سد الفجوة بين الاستهلاك المحلى وتقليل الاستيراد من الخارج واستدامة توفير المنتجات البترولية للسوق المحلى الذى شهد استقراراً واضحاً خلال الفترة الماضية، وقال: سيتم الانتهاء تباعاً خلال العامين القادمين من المشروعات التي يتم تنفيذها حالياً أي بحلول عام 2023 حيث من المخطط تحقيق الاكتفاء الذاتي من المنتجات البترولية (بنزين وسولار).

وأضاف الوزير: نتقدم بخطى ثابتة في تنفيذ استراتيجية تطوير صناعة تكرير البترول في مصر، وهي استراتيجية تنفذ على مدار 7 سنوات منذ عام 2016 وحتى 2023، وما تم انجازه هو 3 مشروعات كبرى حتى الان، حيث انتهينا من تدشين وتشغيل مصافي تكرير جديدة وهي مصفاة المصرية للتكرير بمسطرد وتوسعات مصفاة أنوبك بالإسكندرية لإنتاج البنزين عالي الأوكتين والمشروعان حظيا بافتتاح رئاسي حيث افتتحهما الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبدأ التشغيل التجريبي لمجمع انتاج البنزين عالي الأوكتين بمصفاة تكرير أسيوط بجنوب مصر.

وأوضح الملا أن العمل يجرى حالياً على قدم وساق في تنفيذ مشروعين ضخمين للتكرير، وهما مصفاة أنوبك بأسيوط والتوسعات الكبيرة بمصفاة ميدور بالإسكندرية، ومشروعين اخرين في السويس أحدهما مجمع للمنتجات البترولية عالية الجودة والآخر مشروع لإنتاج الأسفلت، وكافة هذه المشروعات تلبى احتياجات مصر في هذه الصناعة حتى عام 2030 ولذلك وضعنا رؤية لتنفيذ مشروعات جديدة تلبى احتياجات مصر مثل مشروع البحر الاحمر بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس.

وأضاف أنه برغم أهمية هذه المشروعات كركيزة أساسية في تحقيق هدف الاكتفاء الذاتي الا انها ليست الإجراءات الوحيدة لتحقيقه فهناك عوامل مساعدة تمهد الطريق لذلك من خلال استراتيجية واضحة أولها هو تصحيح هيكل تسعير الوقود وترشيد دعمه وهو ما انعكس إيجابا على قدرة قطاع البترول في تمويل مشروعاته الجديدة ، بالإضافة الى المشروعات القومية التي تبنتها الدولة لتطوير الطرق وتقليل الازدحام مما يساعد على خفض استهلاك الوقود، وكذلك المشروعات القومية للتوسع في استخدام الغاز الطبيعي في وسائل النقل والمخابز وغيرها من الاستخدامات.

واختتم المهندس طارق الملا قائلا: نجح القطاع في تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى خلال السنوات الأخيرة وتحطيم الأرقام القياسية في التوقيتات ودقة التنفيذ واكتسب الخبرات والامكانيات المتميزة ما يؤهله لتنفيذ مشروعات جديدة بكفاءة وسرعة وبمواصفات عالمية.